جالب المواقع لـ علي الكثيري


 
العودة   منظمة أدباء وشعراء بلا حدود > آلاء الأدب و ما يرشمون > أحاديثُ المساءِ
 

أحاديثُ المساءِ أشعلوا السّرج في ظلمةِ الليل ... وهيّا نروي قصصاً وروايات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-29-2011, 06:17 AM   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
سامي المرشد

[أمضغتني البريئة؟! ]

 
الصورة الرمزية سامي المرشد
 

 

 
إحصائية العضو








سامي المرشد غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 7 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 157

النشاط 23 / 4636
المؤشر 28%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1366
سامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخور

 

 

افتراضي رد: عُري!


part 17



- عندما مسكت يد مشبكة التي أتتك في حلمك ..أستنفر كل شيء فيك .. الـ كل محتفل ..والـ كل سعيد ..
- يخثع كريموه بـ دلال الـ كيف ..فـ يجفل ظبيك ويختفي في الـ سحر ..بعدما منحك أجواء باذخة ..
- كان حلم كأنه الـ علم أي نعم كان بس (شوية) ولكن هـ هُنيه وضعت أنفها بـ أنف أحدى ليال ألأف ليلة وليلة..
أي نعم كانت لـ لحظات ولكن كانت شيء من سحر ..
- خير ؟! تقول لـ كريم لا يجيبك ولكنه يبدأ بـ التحدث مع نفسه: من أمس قلت لهم يزودون الـ هيل
الآن عمي بـ يسألني عنه ..وش أقول له يا رب ..؟!
- هو لم يحدثك وبـ نفس الوقت أجابك ..أجابة مبطنة بـ تحذير .. أنت نائم في بيت الـ شعر ..
طبعاً هربا من مواجهة ليل أمس ..
- يطير الـ نعاس من جفونك ..أنت تشك أنه لحق الـ خسيس بـ ظبيك ..ولكنك لا تستطيع لومه ..
- تنتفظ وتقرر الـ هرب مجدداً لكن هذه الـ مرة هروب إلى الـ داخل .. تحاول أن تتلصص
الـ نظر لـ علك تستبصر شيئا فـ لا ترى مع أذان الـ فجر أي شيء ..
- أنت تعلم أن واقعك الذي تعيشه في هذه الفترة هو بـ سبب قراراتك فـ هي الوحيدة
..الـ مسئولة عن ما وصلت إليه..
- وتعرف أيضا أن بناء الـ علاقات الـ مثالية في حياتنا نادر ولكن الـ محاولة بـ أتجاه
الـ وصول إليه أفضل ما يمكن فعله ..أنجازه فيما لو قررت ان تبدأ من جديد ..
- أبونا وأمنا أدم وحواء كانا في الـ جنة ..أخطئا فـ أنزلنا إلى الأرض ..
- لقد بدءا من جديد حياتهما الدنيا فـ كانت أول كسوة لهما على الأرض شعر الـ ضأن ..
- جزاه ..هذباه ..غزلاه ..فـ نسج أدم جبة له ولـ حواء درع وخمار ..
- أول طعام أكله أدم في الأرض الـ خبز وذلك عندما أتاه جبريل بـ سبع حبات حنطة ..
- أدم: ما هذا ؟!
- جبريل: هذا من الـ شجرة التي آكلت منها ..
- أدم: ما أصنع فيه ؟!
- جبريل: أبذره في الأرض ..
- فـ بذره وكانت كل حبة تزن ما وزنه 100 ألف حبة ..
- فـ زرعه فـ نبت فـ حصده فـ درسه فـ ذراه فـ طحنه فـ عجنه فـ خبزه
فـ أكله بعد جهد عظيم ..
- وقبل أن تتسلل لـ داخل تواجه والدك عند الباب وجها لـ وجه ..
- تبادره: الـ سلام عليكم يبه ..
- يجيبك: صليت
- أنت: لا
- وليه ؟!
- أن شاء الله بـ صحي أخوي واتوضأ ..
- يحدق فيك بعدما وقف! لـ يسد الباب تماما .. أنت تنظر في الأرض ..
يمشي متجها نحو مشب النار ..
- تتنفس الـ صعداء .. تبتسم ويبدأ جسمك ينتشي مجدداً ولكن نشوة مشبكة لا يشبهها أحد ..
- تقاطعك روحك: ألم اقل لك ثق بي .. تلتفت يمين ثم يسار تدور على نفسك وأنت بـ مكانك
وأنت تقول: يسعدك ربي انت وينك فيه أود أن اقبل عيونك ..
- يلمحك والدك من بعيد تنتبه لـ ذلك تحاول أن ترمي بـ عمرك داخل الـ باب ..تصطدم
بـ الجدار ..تقع لـ تقوم وتدخل إلى المنزل هذه الـ مرة



__________________ I will continuelater

 

 

التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   

رد مع اقتباس
قديم 08-29-2011, 06:21 AM   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
سامي المرشد

[أمضغتني البريئة؟! ]

 
الصورة الرمزية سامي المرشد
 

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1366
سامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخور

 

 

افتراضي رد: عُري!


part 18

- تنعزل تلقائياً بـ غرفتك أنت واخوك .. الذي يبدأ معك الـ حديث بـ شكل مفاجىء:
- أخو مشبكة كان هنا .. يتوعد فارس ..أنا سـ أكون معه في معركة المغرب ..
- أرجوك لا تتدخل أنت ..فـ فارس على الأقل يبقى غريب ..بـ هذا يصعقك اخوك ..
- لا يستفزك أنقلاب أخوك لـ صالح ذاك الدب بل يقلقك هذا الـ تقارب ..
- القائد يقرأها من كافة الـ أتجاهات ..ترتمي نفسك في فناء أذنك لـ تقول لك هذا:
- اخوك ما يهمه الأخ عينه على الـ بنت .. قشعريرة خاطفة ..وخزة حامضة ..
ذهول مغموس بـ قليل من حيرة من ذوات الـ نفس الـ قصير والـ قصير جدا..
- تجيبه: أدبسك أنت وهو وأعلق كل واحد من عرقوبه أمام كل خلق الله .. على الأقل فارس ..رجل حقيقي ..
- يعرف كيف يدافع عن نفسه؟! ..يأخذ حقه بـ ذراعه ..والـ أهم من هذا كله أنه ليس راعي دنفسة ..
- يقاطعك أخوك: من تقصد ؟! أنا راعي دنفسة يا أبو تميلح ينقال لك راعي غرام ..
- تفتح فمك لـ تغلقه ..تقترب من أخوك .. تدفعه بـ كلتا يديك إلى الـ وراء وانت تقول:
- خير أن شاء يا الـ جرو تبي أتصير رجااال على حسابي ..مش خشمك!
- تدخل عليكم أختكما لـ تفض الـ شجار بـ قولها: أبوي ينتظركم على الغداء ..
- تركز كل نظرك في أخوك ..تود أن تضربه ..تفكر في والدك ..أنت لـ تو متصالح معه
بـ شكل مريب ..فـ حتى الأن لم يفتح معك أي موضوع ..
- هو سألك الـ فجر عن صلاتك فقط ..وأنت حللت الأمر على أنه مصالحة ..أو لـ نقل:
كما تشتهي أن تذهب إليه الأمور ..
- أنت تتمنى أن تنتهي على هذا الـ نحو .. ويطوى ملف جرائمك عند والدك..
- عندما أنزل رب العرش ابونا وأمنا إلى الأرض ..كان يولد لـ أبونا أدم في كل بطن ذكر وأنثى ..
- أمر الله أن يزوج كل ابن أخت أخيه التي ولدت معه والأخر بـ الأخرى وهلم جرى ..
- ولم يكن تحل أخت لأخوها الذي ولدت معه ..
- ولد لـ أبونا أدم هابيل وقابيل ..وأختهما قليم ..
- أراد هابيل أن يتزوج بـ أخت قايبل ..كانت توأم قابيل أجمل من توأم هابيل ..
- أراد هابيل أن يتزوج بـ اخت قابيل تطبيق لـ شريعة الله بـ الأرض..
- لكن قابيل رفض ذلك عندما أراد أن يستأثر بها لـ نفسه ..
- آمره ابونا أدم بـ تطبيق الشرع فـ رفض ..فـ طلب أبوهما منهما أن يعدان قربان ..
ومن سـ يُقبل قربانه سـ يتزوج الفتاة الـ أجمل ..وذهب آدم عليه السلام لـ الحج ..
- أراد أبونا أدم عليه السلام أن يستحفظ السموات أبنائه فـ رفضت و طلب من الأرض هذا فـ رفضت
- وكان جواب الجبال أيضا كذلك ..فـ تقبل قابيل حفظهم ..
- كان هابيل راعي غنم فـ جهز قربان من أخيار غنمه وقدم قابيل بعض من زرع رديء
فـ نزلت نار لـ تأكل قربان هابيل وبقي زرع قابيل ..
- قام قابيل فــ تهجم على أخيه وهو يقول: لـ أقتلك حتى لا تنكح أختي ..فـ أجابه:
أن الله يتقبل من المتقين..وبـ الفعل قتله ..!!
- تدخل مجلس الـ رجال لـ تناول وجبة الغداء .. فـ تتسربل لبوس الصمت ومن معك ..
ولكن صورة أخوك ..ومشبكة وأخوها .. تأكل جل تفكيرك ..الـ تفكير مرهق ..كما أنه يستهلك الـ مزيد من الطعام ..
- أنت تحاول أن تخرج بـ نتائج لـ عملية التفكير ..أي شيء سـ يكون مقبول عندك ..
بغض النظر عن صوابيتها من عدمه ..
- لقمة أخرى وأنت تبحلق بـ أخيك ..يا هو مشوار هذا الـ مغرب ..
- أنت الأن في منتصف الـ ظهيرة ..من أين لي بـ صبر .. ؟!!
- لا تبعد اليوم ..أبيك تنام بدري لـ أجل باتسر رايح معي لـ الرياض ..ولم عمرك يقول أبوك هذا
- فجر والدك الـ قنبلة وقام من الـ غداء وهو يتحمد ..يشكر نعمة الخالق ويدعوه أن يحفظها ..
- تشعر بـ ثمة دوران خاطف لـ رأسك في جوف المجلس ..وأنت جالس على الأرض ..
- تحاول أن تتربع لـ علك تلتقط شيء من تركيز ولكن لا يحضر عندك سوى مليون سؤال وسؤال ..
- تنسى أخوك ومخططهم لـ أغتيال فارس .. لا تفكر ألا بما سمعته من ابيك لتو!
- تشتعل حرب فجائية بـ داخلك بين مشاعر متضاربة بعضها يحتفل بـ هكذا خبر
والأخر يعترض على هذا
- وبين هذا وذاك تقف روحك على قارعة الـ حيرة ..بينما تحاول نفسك أن تفتن بين هذا وذاك ..
- فـ من يدري فـ ربما يشتعل بارود عما قريب!


__________________ I will continuelater

 

 

التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2011, 02:07 AM   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
سامي المرشد

[أمضغتني البريئة؟! ]

 
الصورة الرمزية سامي المرشد
 

 

 
إحصائية العضو








سامي المرشد غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 7 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 157

النشاط 23 / 4636
المؤشر 28%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1366
سامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخور

 

 

افتراضي رد: عُري!


part 19
- تنهي طعامك وتقوم وانت جائع ... مطارق لا نهائية تدق في رأسك ..
- تتجه نحو الـ داخل لـ تجلس عند حلوة اللبن ..
- يا الله وش كبر قلبها .. ؟!! وش كثر حنانها ..صبرها على حماقاتنا ؟!!
- هي الـ وحيدة التي كانت ولا تزال وسـ تبقى تعطي بلا مقابل ..ولا تنتظر حتى المعاملة بـ المثل ..
- ربما لأنها على قناعة كأنها الـ يقين بـ أن لا أحد مثلها ومن ذا الذي يشبه الأم غير الأم ؟!!
- وش فيه يمه؟! أبوي يقول لي: ولم عمرك ..بـ ياخذني معه تقول لها ..
- تجيبك: الله يوفقكم ..يسعدكم ..ويحرسكم يا وليدي أختك بـ غرفتك أترتب شنطتك ؟!
سلم لي على خوالك ..
- طيب يمه ما قال لك ابوي شي منا ولا منا ..
- ترد والدتك عليك بـ سرعة وبـ صوت مرتجف: لا ..
- تشعر أن لااااااااء أمك لم يكن لا حقيقي ..كان يخفي أمر ما خلف لامه وألفه ..
ربما خوفا من ملامة والدك ..
- لا والدتك منحت الـ مطارق اصرار وقوة ونشاط غير طبيعية لـ تكملة مسيرة الـ حفر
في رأسك ..
الآن تتكشف لك بعض ملامح سيد لئم يا لـ قبحك سيدي ؟!
- تخرج من الـ منزل ظهراً ..فـ تتحرش فيك مباشرة أشعة الشمس الـ ذهبية ..
لا تبادرها بـ أي ردة فعل وكأنك تخشى مراقبة العنود مشبكة لك ..
- الـ غيرة لذة ان جاءت تمشي الـ هوينا من طريق كهذا ..
- يقفز أمامك سؤال: من أنت؟! ولماذا تفكر بـ هذه الطريقة ؟!
- تجيبه تلقائيا من دون أن تسأله حتى: أنا سام وأفكر على هذا النحو لأن موقعي يحتم علي ذلك ..
- يصرخ في وجهك بـ شكل عنيف ومن ثم يمد لك لسانه ثم يصمت ..
- تشعر أنه يود أن يضربك ..تستعد .. يلمح هذا فـ يهدأ قليلا لـ يقول لك:
- كي تنضج بـ شكل طبيعي وحقيقي يجب أن تكون أنت ..
- أنت في وضع اضعف من أن تفتح جبهة قتال جديدة وورشة الـ مطارق تتفانى ..تسبسل ..
بـ عمل الـ لا شيء في نافوخك! وعليه فـ تحاول أستدراجه ..أستلطافه ..
- تحذر نفسك بـ نفسك أنظري لقد خفف من لهجته تجاهي لذا سـ اجيبه ولكن بـ سؤال:
- كيف أكون أنا / أنا؟! ممكن أتوضح لي ولاحظ أني لا زلت لطيف معك ..
- واقعك من يفرض عليك ثوب الـ لطافة هذا تبي اتعلمني عنك يا (اسومي) أعرفك أكثر من نفسك
وأعرف أنك ذكي بما يكفي وأستغربت سؤالك ومع هذا هاك:
- أنما كنت أقصد كي تنضج يجب أن تصبح كل شيء يمكنك أن تكونه حينها صدقني
سـ تحقق ذات ناضجة!
- يخترق صوت أخوك لـ يقطع حديثك مع هذا الـ شعور الـ عقلاني ..تقف ..تلتفت ..
ترجع لـ تكمل مسيرك ..
- عجل الـ رب سبحانه وعلا شأنه في عقوبة قابيل فـ جعل ساقه معلقه إلى فخذه
وجعل وجهه إلى الـ شمس كيفما دارت تنكيلاً به ..
- عندما مر صفوة البشر صلى الله عليه وسلم بـ أبونا آدم عليه السلام في السماء الدنيا ..
- قال له أبونا: مرحبا بـ الأبن الصالح والنبي الصالح ..
- قال الرسول صلى الله عليه وسلم: وأذ عن يمينه اسود وعن يساره أسود..
فـ أذا نظر عن يمينه ضحك وإذا نظر عن شماله بكى ..فـ قلت: يا جبريل ما هذا ؟
- جبريل: هذا أدم وهؤلاء نسم بنيه فـ إذا نظر قبل أهل اليمين وضحك وهم أهل الجنة ..
وإذا نظر قبل أهل الشمال وهم أهل النار وبكى ..
- تلوي رقبة طريقك لـ تجبرها أن تمر بك من أمام منزل مشبكة .. تأمل أن تراها
وأن لا ترى أخاها ..
- تدخل قدماك في سباق مع بعضهما فـ تحث خطا العشق خطوة ..خطوة
- يا آلهي هل قلت عشق؟! ما هذا ؟! أو الأصح من هذا العاشق ؟!
ألهذه الدرجة اثر أتهام أخوك فيه ؟!
- تطل نفسك راعية السوء عليك: ولماذا تصنفه في خانة الأتهام أنه أحد وجوه الحقيقة ..
لكنك تصر على الأنكار ..
- سام انت مجرد مراهق متعجرف لا أكثر ولا أقل..
- ترد عليها بـ لا يكثر .. وتغلق باب النقاش في وجهها ..
- تصل تخوم الـ حبيبة .. يزداد الـ دق ولكنه هذه المرة خفقان من الجهة اليسرى ..
يحوسك حوس!
- لا أحد في الأفق ..تبطأ مشيك وأنت قبل دقايق كاد قلبك أن ينفطر كـ حبة رمان
لأنك لم تصل والأن تمشي كأنك واقف ..
- ومع هذا لا أحد يظهر .. تتجاوز منزلها وفي نفسك شيء من لهفة ..حسرة ..
- تنظر ذات اليمين وذات الشمال لا أحد الكل في منازلهم .. تلف على نفسك لـ تعكس أتجاه
مسيرك .. فـ يصبح منزل العنود مجددا هو الـ هدف ؟!!
- الله يشفيك ..الله يشفيك تقول لك نفسك وتكمل: يا اخوي درينا أنك عاشق ..هايم ..
بس أرحمنا يا عم الـ حبيًب ..أحد يتميلح في الـ قوايل ..صاحي أنت ؟!
- كلامها هذا جعلك تنتفض على نفسك تحاول أن تخنقها ولكن تخنق من سام؟!
- تكمل مسيرك حتى تصل منزلك تدخل غرفتك .. يردح لك أخوك قليلا: طاقه طاقه ..
تسفهه وتقرر أن تنام ..
- ليس من عاداتك النوم بعد الظهر ولكنك لـ تو فشلت بـ رؤية الـ حبيبة فـ لم تجد مفراً ..
- ألا الـ نوم لـ تدفن رأسك فيه من يدري فـ ربما تأتيك بـ الحلم فـ هي صاحبة سوابق بـ هذا؟!
- حقاً: أن ما يسيطر على عقولنا بـ أمكاننا أمتلاكه ..كل ما نحتاجه لـ تحقيق ذلك فقط تصفية الذهن..
- تظهر مشبكة بين عيونك بـ فستانها الأحمر ..تمرجح ساقيها الـ طريتان وهي ممسكة بـ حاجبيك
- ومن ثم تتزحلق على أنفك لـ تصل حدود شفاك ..تبتسم في وجهها..
- تقترب نحوك ..فـ تشعر بـ ثمة أستنفار ..بل قل: أنفجار بـ المكان الذي كان قبل يتعرض
لـ عملية تكسير ..تهشيم ..
- فوهة رأسك طارت واصبح رأسك أشبه بـ فوهة (شكمان) قطار الرياض - الدمام ..
- سحب الدخان تتصاعد منه ..كل شيء فيك يبتز كل شيء ..
- فاهك مفتوح ..أصابعك تتمايل طربا في ساحة يدك .. قلبك يقفز ولا يرده ألا سور الحنايا ..
فـ يرجعه لـ أرضه لـ يقفز مجددا وترده الضلوع ثانية وهكذا.. يا الله كل هذا يحدث
لأنني تذكرتها فقط ..
- تمد يدها على جبينك ..تمسحه بـ غيمة رقة وأخرى أحساس مغمسة بـ شوية رغبة ..
- تشعر بـ وقع أقدام أصابع الـ عنود على أطراف حقل شعرك .. وبـ نفس الوقت تفطن
لـ أضطرابات في أعماق أعماقك
- تسمع دوي أنفجارات تجعلك أكثر نشوة ..كيف لا وثمة قبيلة نساء محشو في جسد ظبي
تحاول اقتحام قلبك ..
- هي تترك اصابع كرزها في شعرك.. فـ تركض بين غابات شعرك كأنها مها شارد..
- تتناثر أنت على سفح سريرك بعد أن غدوت ألف قطعة وقطعة ..
- كل واحدة منها تنشد لها: دمي أنفس من كل الـ محابر فـ أكتبيني على شفاهك
لـ تقرأي فمي وتتثقفي!

__________________ I will continuelater

 

 

التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   

رد مع اقتباس
قديم 09-25-2011, 12:24 PM   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
الجــــــــــوا
 
الصورة الرمزية الجــــــــــوا
 

 

 
إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 15053
الجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعة

 

 

افتراضي رد: عُري!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي المرشد مشاهدة المشاركة
part 19


- كل واحدة منها تنشد لها: دمي أنفس من كل الـ محابر فـ أكتبيني على شفاهك
لـ تقرأي فمي وتتثقفي!

__________________









ونردد ..
هل من مزيد !!

 

 

التوقيع







من قبل أن يخلق الطهر . .

وأنا مريم !

وسحر هاروت يسكنني
وبحر بلا أحياء ..
و سفن الهالكين
كثيره !!





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



...!

   

رد مع اقتباس
قديم 07-20-2013, 10:49 PM   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
سامي المرشد

[أمضغتني البريئة؟! ]

 
الصورة الرمزية سامي المرشد
 

 

 
إحصائية العضو








سامي المرشد غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 7 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 157

النشاط 23 / 4636
المؤشر 28%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 1366
سامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخورسامي المرشد لديه الكثير ليكون فخور

 

 

افتراضي رد: عُري!


كل عام وأنتم بخير

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sam مر مشاهدة المشاركة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • تستيقظ على صوت ريحة الجنة والدتك التي تقول لك:
  • قوم يمه عشان أتنام بدري الليلة ..
  • أبوك تعرف أنه يصلي الفجر
  • ويمشي لـ الرياض ..
  • تنهض
  • تتجه إلى الكرسي الموجود في زاوية غرفتك ..
  • تحشو جسدك النحيل فيه ..
  • تمد يدك لـ الجريدة ..
  • رأسك يؤلمك
  • وشوي ينفجر
  • تطلب باندول
  • وقهوة..
  • تتصفح الجريدة..
  • أفتتاح مشروع يوفر 14 ألف وظيفة ..
  • تبتسم حد الـ قهقهه ..
  • تتابع الملك يوجه بـ شراء محاصيل كافة المزارعين ..
  • تتذكر أن المطر على ما يبدو غاضب من هجرتكم ..
  • منذ سنة تقريبا لم تدمع غيوم السماء سوى مرتين ..
  • هذا الأمر كلف والدك وعمامك
  • ومن معهم الكثير من مال ..؟!
  • تقلب صفحات الجريدة بـ عجل
  • تتراجع فـ ترمي بها على الأرض ..
  • تضع يدك اليسرى على ذقنك ..
  • تفكر بـ تهديدات أخوك ..
  • أنت معجب بـ فروسية فارس
  • وكذلك ترى ضرورة تحالفك معه لـ عدة أسباب:
  • تبدأ بـ شجاعته
  • وتمر بـ مشاركته أياك نفس العدو ..
  • وأخيرا: تتحالف معه
  • كي لا ينتصر أخوك عليه
  • لـ يسحق قلبك ..
  • الشك يحاول أن ينهش تركيزك
  • وهذا الأخير يحاول التماسك ..
  • تصل لـ قناعة أكيدة: اللئم
  • والشك توأمان جمعا السوء من كل أطرافه ..
  • رزق الله ابونا أدم وأمنا حواء
  • بعد مقتل أبنهما هابيل ولد سمياه (شيث) ..
  • شيث عليه السلام نبي أنزل الله (104) صحيفة
  • منها (50) عليه بـ مفرده أبا ذر رحمه الله
  • يقول هذا نقل عن رسولنا الأكرم...
  • كسف الله الشمس
  • والقمر 7 أيام بـ لياليهن
  • عند وفاة أدم عليه السلام ..
  • عندما رأت حواء الملائكة
  • قادمين لـ قبض روح أبونا
  • عرفتهم ولاذت به ..
  • فـ قال لها: إليك عني
  • فـ أني أنما اتيت من قبلك
  • فـ خلي بيني وبين ملائكة ربي عز وجل ..
  • - فـ قبضوا روحه
  • ثم أدخلوه القبر
  • وحثوا عليه..
  • تأتيك القهوة..
  • تشربها على عجل
  • لا وقت لديك الأن ..
  • تخرج مسرعا
  • وكأني بك ذاهب لـ موعد محدد الوقت ..
  • وعندما أصبحت خارج المنزل
  • وقفت كـ المسمار على خط الأستواء
  • لا تعرف وجهة تلجأ إليها ..
  • وفجأة تقرر الذهاب لـ وكر عصابتك ..
  • تصل إلى هناك تجد عزوز قد سبقك ..
  • تسأله عن فارس ..
  • يجيبك: شوي يجي ليه ؟!
  • ترد عليه: وجعيه ..
  • بطل تسأل وش عندك الليلة ؟!
  • تلاحظ أنك نهيت عن أمر
  • وأتيت بـ مثله ..
  • لا تكترث لـ هذا ..
  • عزوز: ولا شي ..
  • أنت: لو أتخانق أنا وأخوك
  • مع من توقف ؟!
  • عزوز: مع جدتي .. خير أن شاء الله ..
  • أنت تحاول أستقراء ..
  • أستنطاق
  • ولاء عزوز بـ شكل غير مباشر
  • كي لا تصل لما وصل إليه ستالين
  • قاتل النازي هتلر ..
  • رغم أن الشيوعي ستالين هذا
  • خلص العالم من حماقات هتلر
  • ألا أنه ورث عنه الجنون
  • والأجرام
  • والبطش ..
  • لقد كان يبطش بـ مرافقيه
  • لـ مجرد شك بسيط ..
  • حتى أنه كان يتوهم ذلك ..
  • أنت خليط من هذا وذاك ..
  • أنت شيء غريب
  • لم يتشكل حتى الأن بـ شكل واضح ..
  • تعود لـ تسأله:
  • طيب واذا تخانقت أنا وأخوي
  • وكان معاه ناس ..
  • يقاطعك عزوز:
  • أنت مو طبيعي على هذي الأسئلة
  • الأن تبي تقنعني أن أخوك
  • بـ يحشد ناس لـ يضربوك..
  • لا شعوريا تقول له: مو أنا يا حماااااار ..
  • يستحضر السيد عزيز أبتسامته الصفراء
  • أنه يتقنها بـ شكل رهيب لـ يقول لك:
  • ما الـ موضوع ؟!
  • شوف أبيك أتكون رجل لـ مرة تقول له ..
  • وتزيد: أذا جاء أخوي
  • ومعه الدب أخو مشبكة
  • حاول أن لا تحتك فيه
  • وقلل الكلام معهما قدر الـ مستطاع
  • وأذا سبقهم نمر وولد خالته فارس
  • حاول أنك تستظرف معهم
  • وتطيل الحديث ..
  • يعدل عزوز من جلسته لـ يسأل:
  • قولي وش فيه بـ الضبط
  • عشان أقدر أخدمك صح ؟!
  • نفذ وما عليك ..
  • ما فيه شي يستاهل ..
  • أنا فقط أحاول تأمين مكان المعركة..
  • عزوز: أوووووووف
  • أوف
  • اوف
  • معركة
  • وبـ ذا ؟!
  • تكفى علمني وش اللي جالس يصير؟!
  • أنت: اخوي الحمار فجأة تصادق مع الدب
  • ويبون اليوم يثأرون من فارس..
  • عزيز: طب ليه ما يتثارون منك
  • هماك طاقه بعد ؟!
  • وبعدين هم أبتلوا فارس وحنا نلعب ..
  • انت: مو وقت اسئلة الزبدة عُلم ..
  • عزيز: عُلم
  • بس أنت اكفني شر أخوك
  • وأترك الباقي لي ..
  • تقول له: وانت الصادز لـ فارس ..
  • عزيز: وش اللي فارس ؟!
  • أنت: أترك الباقي له ..
  • عزوز: أفااا
  • لـ هدرجة أنا طايح من عينك سااام ؟!
  • ومن متى كنت فيها أصلا تقول له ..
  • المهم لا أحرصك ..
  • لا أوصيك ..
  • يقترب زول أحدهم نحوكم ..
  • تطلب من المخبر عزوز التحقق منه ..
  • يقول لك هذا نمر وجاي بـ لحاله..
  • بـ الفعل يصل نمر يلقي السلام ..
  • ترد تحيته بـ تحية كأنها البرق ..
  • وين فارس ؟!
  • فارس مشى اليوم مع أهله بعد ما تغدوا ..
  • تتنهد وتستعير من مخبرك عزيز أبتسامته الصفراء ..
  • يأتي أخوك ودبه معه ..
  • يتفحص المكان ..
  • ترحب فيهم بـ طريقة تهكمية
  • يا الله حيهم ..
  • قلط الضيف اللي معك ..
  • الدب يتوتر ..
  • ولا يستطيع أن يرد ..
  • ومع هذا لا تبدي أي تعاطف معه
  • رغم أنه أخو مشبكة
  • حرارته تبدأ بـ الأرتفاع
  • انت تعرف ذلك من حبيبات العرق
  • التي أصبحت تحتشد على محياه ..
  • تزيد ضغطك على المسكين
  • لا أتكون تبينا أنقوم في وجهك بعد
  • يجيبك على أستحياء: محشوم ..
  • ينظر أخوك في نمر لـ يقول له:
  • اشوفك وحداني اليوم وين فارس ؟!
  • قبل أن يجيب على أخوك
  • تجاوب أنت: فارس رجاااال
  • وذيب راح يودي أبوه
  • وأهله هو اللي يسوق
  • مو زي بعض الدببة
  • مو فالحة ألا بـ الأجترار ..
  • يرمقك أخوك
  • ولكنه لا يمكّنك عمره ..
  • هو يتراجع عن مخططاته
  • يعرف أن الطاولة قلبت في وجهه
  • من دون أراقة نقطة دم ..
  • أنت متأكد من أنه سـ يحاول الثأر ..
  • ربما سـ يتفرغ لك في الجبهة الداخلية حيث المنزل ..
  • تطنش ذلك وتحاول أن تقطع عليه طريقه نحو مشبكة
  • لو تطلب الأمر لـ جراحة دقيقة ..
  • تعلم أن العدالة تكون في أمرين
  • لا ثالث لهما:
  • أما أن تكون تقي وصالح
  • أو قوي وشجاع ..
  • الأولى مش خشمك تقول لك نفسك
  • أما الثانية فـ ربما أنت شجاع
  • ولكنك لست قوي بما فيه الكفاية
  • تجيبها بـ كل قوة:
  • لا تفرحي كثيرا
  • وأطمئني سـ أبقى ألجم جموحك
  • وتطرفك مهما كلفني هذا ..
  • تقول لـ الموجودين:
  • بعد الفجر أنا ماشي لـ الرياض مع الوالد ..
  • عزوز سـ يخلفني حتى أعود ..
  • يصمت الجميع ليس لـ سفرك
  • بل لـ أختيارك ..
  • أنت أول واحد يعرف أن أختيارك غير موفق
  • وعزوز ليس بـ كفؤ ..
  • أنت أردت أن تضرب من خلال هذا الأختيار
  • أكثر من رأس أكيد أخوكم أولهم
  • يعترض أخوك: يخسي هـ الحصيني ..
  • اتمنى أنه يوطوط هنا ..
  • يحاول عزوز تلطيف الأجواء ..
  • هو يعرف أيضا أنك أخترته كـ رشوة منك له ..
  • مقابل شراء صمته لما تحدثتم به قبل قليل ..
  • أنت تعلم أن جبريل عليه السلام أفضل الملائكة ..
  • وأفضل الأيام الجمعة ..
  • وأفضل النساء مريم بنت عمران ..
  • وأفضل الليالي ليلة القدر ..
  • وتعلم أيضا انك أخترت اسوأ الموجودين
  • لـ غاية بـ نفس يعقوب ..
  • ولكنك لا تعلم ماذا يخبأ لك القدر ..؟!
.
راجعين
:e1:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sam مر مشاهدة المشاركة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • الساعة 3 فجراً ..
  • أستنفار تام وكامل بـ المنزل
  • والدك أعلن هذا ..
  • هو يتحدث ..
  • ويتقهوى بـ شكل متوتر
  • مما أربك كل من حوله ..؟!!
  • طقوس السفر عند والدك
  • أحدى أهم روافد رحم السيدة مفاجأة ..
  • حقيبة ملابسه يتم إعادة ترتيبها مرة ثانية
  • لـ يلغي حجز أحد ثيابه
  • ومعه شماغ ..
  • نفسك تتشمت بهما
  • فـ تنهرها بـ لعن الله الشامتين والشامتات ..؟!!
  • يستنفر المنزل مجدداً:
  • لـ مجرد طلب والدك (عدة) حلاقته ..
  • الكل يدور على بعضه ..
  • أنها غير موجودة
  • يا ربااااااااه
  • لقد وقعت الكارثة!
  • يا آلهي أنها ليست في مكانها المعتاد
  • تقول أختك لأحدى العاملات بـ المنزل ...
  • فـ تهتز بـ درجة 4 ريختر ..
  • لم يأتي الزلال بعد يتمتم أخوك في هذا!
  • أنت تعلم أن والدك بـ امكانه أن يطلب منك
  • أو من أخوك الآن
  • الذهاب لـ رجالات القبيلة
  • لـ أخبارهم أنه قرر تأجيل السفر
  • لـ يحضروا مجلسه..
  • ويأمر الأخر
  • بـ التوجه لـ الحلال
  • لـ أحضار ذبيحة
  • من قرادة حظها أن عمرها سـ يزهق
  • بـ سبب شفرة حلاقة ضائعة!
  • والدك يلغى الرحلة جملة وتفصيلا
  • وبلا تردد
  • حتى لو أنف الطائرة معلق بـ 7 سماء ..
  • أنتم سـ تمتطون صهوة الطريق البري
  • ولا بريء
  • من تهمة أضاعت تلك الشفرة
  • الكل سـ يعاقب!
  • تحضر رائحة الجنة
  • تسأل: وش فيكم ؟!
  • تجيب أنت: مضيعين عدة الحلاقة ..
  • دورتوا بـ شنطة أبوكم
  • تقول حلوة اللبن أكيد هي موجودة هناك ..
  • تشعرون جميعكم بعد ذلك بـ قرف
  • قليل مروة يسمى غباء!
  • يجب أن تعترف بـ ضرورة تعزيز ايمانك
  • المتعلق بـ قسوة هذه الحياة ..
  • يجب أن تصدق ذلك جيداً
  • لأنه سـ يسهل عليك قسوتها فيما بعد ..
  • أثنى الرب على نبيه أدريس
  • ووصفه بـ النبوة
  • والصديّقية
  • وأعطاه النبوة
  • بعد أدم وشيث عليهم السلام جميعا
  • أدرك أدريس أكثر من300 عام
  • من عمر أدم عليهما السلام ..
  • أدريس أول من خط بـ القلم
  • وكان يكتب بـ الرمل
  • أراد أدريس أن يزداد عمله عند ربه
  • فـ حمله خليل له
  • من الملائكة على ظهره ..
  • سافر به إلى السماء
  • وأبلغه أن الله أوحى إليه
  • كذه
  • وكذه
  • وكذه
  • فـ صعد به لـ رابع سماء
  • عندما زاد عمل أدريس عليه السلام
  • واجه ملك الموت وهو منحدراً
  • الملاك بـ سماء الـ 4
  • فـ كلم ملك الموت فيما كلمه أدريس عليه السلام ..
  • ملك الموت: وأين أدريس؟!
  • الملاك: هو ذا على ظهري..
  • ملك الموت: بُعثت
  • وقيل لي أقبض روح أدريس
  • في السماء الرابعة
  • فـ جعلت أقول:
  • كيف أقبض روحه في السماء الرابعة
  • وهو في الأرض..؟!!
  • فـ قبض روحه ها هناك
  • قال تعالى: " ورفعناه مكاناً علياً"
  • انت بعد قليل
  • وربما لا
  • سـ تسافر مع والدك
  • بـ أتجاه العاصمة ..
  • أنت سعيد لـ هذا
  • ولكنك ترفض اعلان الفرح
  • بـ شكل رسمي حتى الآن ..
  • قلقك أمر بـ ذلك؟!
  • يستعد والدك ..
  • تتأهب أنت ..
  • تحتشد أسرتك ..
  • فـ يأمر مجدداً
  • بـ أعادة ترتيب الحقيبة!
  • عفو عام
  • عن من تم طرده
  • قبل قليل من الحقيبة ؟!
  • ثوب أخر يتعرض لـ الطرد مجدداً ؟!
  • تتسأل وأنت في وضع أستنفار 100% :
  • يا ترى ما الذي كان لـ يحدث
  • لو ترك ثيابه كلها
  • تذهب معه
  • خصوصا أنهن يعرفن بعضهن جيداً
  • والله الجمعة حلوة!
  • يطلق أبوك أمر الأنطلاق
  • الذي كان مختصراً
  • وملخصاً:
  • بـ أمان الله ..؟!
  • فقط القادة من يفعلون هذا
.
راجعين
:e1:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sam مر مشاهدة المشاركة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • يمتطي صهوة دابته الألية ..
  • تركب بـ جانبه
  • تغلق الباب بـ قوة
  • من زود الـ فرح ..
  • ينظر إليك والدك
  • فـ تشتم رائحة بارود بـ جسدك ..
  • يقول لك: أخلعه أحسن!
  • أنت في هذه اللحظة
  • بـ الذات كرهت أم الرياض
  • تتمنى ..
  • ترجو ..
  • تود
  • لو أنك تستطيع النزول
  • كي لا يحدث المزيد
  • لقد أصبحت فجأة:
  • كاره لـ الرياض بـ شكل لا يصدق !
  • تنقشع السحابة بـ رمي والدك
  • فوطة صغيرة عليك
  • دائما تبقى في السيارة
  • كـ منتدبة
  • ومندوبة
  • دائمة !
  • ولا تعلم لماذا ؟!
  • تتذكر بعض مسئولينا الموظفين
  • بـ مراتب وزراء
  • بلا حقائب
  • والمتواجدين بـ الخارج!
  • انت تعرف مهمة تلك الـ فوطة
  • ولكنك لا تعرف بـ الضبط
  • هم ماذا ينظفون هناك ؟!
  • يطلب والدك منك مسح زجاج
  • ما تمتطونه رغم أنه (يلق) لق!
  • والدك لا يكف عن أصدار الأوامر ..
  • والويل
  • والثبور
  • لمن لا ينفذ ..؟!!
  • تبدأ بـ فعل هذا
  • فـ تتعرض لـ وابل من القذائف
  • كأنها زخات مطر ..
  • بس
  • خلاص
  • يا العنز ..
  • وسخته
  • الله يقلعك ..
  • أنا مو داري
  • من وين تفهم معه .. الخ
  • تشعر بـ حموضة ..
  • تود أن تقفز مع نافذة الموتر
  • اصلا هو كأنه واقف
  • عقرب سرعته يقول هذا
  • (45) كم بـ الساعة ؟!
  • ومع هذا يبدو والدك
  • وكأنه يقارع
  • يصاع
  • يطارح
  • هولاكو بـ قيادته السلحفاتية ..
  • يفتح أبوك الـ (رادو)
  • تشويش يفقع طبلة أذنك الوسطى ...
  • صوت مشوش يأتي من بعيد
  • لا تستطيع تمييزه
  • ومع هذا يزيد والدك مستوى الصوت !!
  • وضعية زجاج الـ (دريشة)
  • التي على يمينك
  • بـ جسدها النصف عاري
  • مثيرة
  • ومغرية!
  • اثارة
  • وأغراء النافذة
  • جعلها تتعرض لـ تحرش سافر
  • وتشويش مركز من قبل مذياع والدك
  • تتحالف النافذة مع سيد ريح
  • طلباً في الأنتقام من الراديو
  • ورد اللكمة إليه بـ ألعن منها
  • تبدأ حضرتها بـ عزف سيمفونية
  • تشويش
  • ولا أنشز ..
  • يا لـ كيد الأناث ؟!
  • والدك دق اللطمة !
  • أنت متأكد حد النخاع:
  • أنه لا يسمع شيئا
  • وأن سمع فـ هو غير مركز
  • أنها فقط نشوة ..
  • متعة ..
  • شهوة السلطة!
  • وأنت رحت سلطة !
  • وما هي ألا دقائق
  • ألا وتقع في أسر النعاس
  • تستسلم له
  • وتسلمه نفسك
  • حب وطواعية
  • وأنت تردد:
  • "سـ يشنقونني يا لؤلؤتي
  • وأنني سعيد لـ هذا ؟!
.
راجعين
:e1:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sam مر مشاهدة المشاركة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  • تأتيك مشبكتك بـ الحلم مجدداً..
  • أنها تبسط أجنحتها عليك
  • تفسح لها مجال ..
  • تجلس بـ جانبك ..
  • حلاوة الرياض بدأت من الآن ..؟!!
  • من قدك يا عم اسومي
  • كتفك بـ متن العنود!
  • سبحان الله تشويش الهواء
  • تحول لـ أكليل ورد ..
  • تشهق غيمة وله
  • وسحابة أكتفاء ..
  • أمتلاء ..
  • لـ تزفر قطار خوف
  • كابينته الأولى توتر
  • وأما الثانية قلق ..
  • فـ ترتاح كثير !
  • تتمرد أصابعك
  • تلاحقها
  • تطاردها
  • داخل دابة والدك الألية ..
  • أنفلات أمني ..
  • أضطرابات
  • ومعارك
  • فوق مقعد السيارة ..
  • أحد اصابعك اللعينة
  • أختبأ بـ جانب ساق مشبكتك
  • تلقي بـ القبض على ثلاثة منهم ..
  • أثنين فقط من أستطاعا الهرب نحو ساقها..
  • تناديهما بـ صوت خافت:
  • تعالا هنا
  • لا تفضحونا ..
  • يرفضان طلبك ..
  • أنت لو تمسكهما
  • لـ طقطقت مفاصلهما
  • ولكن كيف الوصول لذلك ..
  • ابتلى الله أبراهيم عليه الصلاة والسلام
  • بـ (5) اشياء بـ الرأس
1- قص الـ شارب ..
2- الـ مضمضة ..
3- الـ سواك ..
4- الـ أستنشاق ..
5- فرق الـ رأس ..
  • وابتلى الله ابراهيم عليه السلام
  • بـ (5) أخرى في جسده:
1- تقليم الأظافر ..
2- حلق الـ عانة ..
3- الـ ختان ..
4- نتف الـ أبط..
5- غسل أثر الـ بول ..
  • تستيقظ على أنغام صوت والدك الأجش:
  • قم يا طلي!
  • وصلنا ..
  • تستفيق
  • تشعر
  • بـ عطش
  • مستبيح فمك
  • ولكنه عطش مبلل
  • بـ ريق كأنه الترياق ..
  • ومن ذاك الذي يجرأ على غمس أطراف
  • سيد عطش ألا هي ..؟!
  • يجتاحك ذهول
  • من عمائر أهل الرياض ..
  • طرقاته ..
  • كباريه ..
  • الآن فقط عرفت لماذا عيال خالك
  • ومن معهم يصفونكم
  • وافراد عصابتك
  • بـ القراوى!
  • يستقبلكم خالك
  • وأبنائه
  • بـ يالله حيه
  • أكيد يقصدون والدك ..
  • أنت رقم على الهامش
  • لا انت الهامش بـ كبره سام
  • تقول هذا نفسك..
  • تقبل خالوه
  • وهو يقول لك حي الله الـ سمي
  • ما شاء الله صاير رجااال
  • شكلك بـ تطلع أطول من خالك ..
  • يجيب عنك والدك طبعاً:
  • يهبى
  • يوصل
  • مواصيلك يا ابو نايف ..؟!!
  • الخال يحاول لملمت ما يتبعثر
  • قبل ان يبدأ: هذولا شبابنا يا ابو محمد
  • ونعم بـ سااام ..
  • يرد أبوك: الـ نعم كايد
  • قل: ونعل ..؟!
  • يدير خالوه دفة الحديث:
  • بشرنا وشلون الجماعة هناك ..
  • وبشرنا عن صحتك ؟!
  • وكيف الحلال ؟!!
  • يقولون ما جاء مطر هـ السنة ..
  • يتنهد والدك فـ يقول:
  • الحمد لله
  • والخيرة في ما أختاره الله ..
  • ينفرد ابناء خالك فيك
  • مشاري وسعد ..
  • المحبة من الرب
  • لم تستسيغ سعد
  • رغم انه لم يبدي أي نوايا عدوانية ..
  • أنت كنت أتسوق صح يسألك مشاري ..
  • لا
  • يلحق سؤاله بأخ أكبر منه
  • سام كيف فهد أخوك
  • وليه ما جاء معاكم ..
  • تقول له الحمد لله ..
  • أبوي قال بس أنا ..
  • يتدخل سعد:
  • كم بـ تجلسون هنا ...؟!
  • مدري ..
  • ينادي والدهما:
  • يا لله يا مشاري
  • نادي ولد خالك
  • وتعالوا تغدو ..
.
راجعين
:e1:

 

 

التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

   

رد مع اقتباس
قديم 07-26-2013, 06:43 AM   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
الجــــــــــوا
 
الصورة الرمزية الجــــــــــوا
 

 

 
إحصائية العضو








الجــــــــــوا غير متواجد حالياً

 
آخـر مواضيعي

المستوى: 66 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 491 / 1638

النشاط 3584 / 51237
المؤشر 52%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 15053
الجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعةالجــــــــــوا له سمعة وراء السمعة

 

 

افتراضي رد: عُري!


تسجيل متابعة ..

 

 

التوقيع







من قبل أن يخلق الطهر . .

وأنا مريم !

وسحر هاروت يسكنني
وبحر بلا أحياء ..
و سفن الهالكين
كثيره !!





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



...!

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد منتدى أحاديثُ المساءِ



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
الآراء المنشورة هنا تعبر عن آراء كاتبيها وليس بالضرورة عن رأي الموقع. الحقوق محفوظة لمنظمة أدباء وشعراء بلا حدود.